حفظ البيانات؟
الرئيسية مركز رفع الصور ASU Online مجموعة Facebook  
   

العودة   منتدى طلبة و خريجي جامعة العلوم التطبيقية > المنتدى المنــــوع > القسم التربوي والنفسي وعلم الفلسفة

آخر 15 مشاركة
شو رأيكم كل واحد يذكر أسامي الدكاتره اللي درسوه في الجامعة ؟ (الكاتـب : ذكريات فلسطينية - آخر مشاركة : متغيرة - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد متغيرة (الكاتـب : سليم - )           »          تحميل Bitdefender Total Security 2015 Keys for 1 year (الكاتـب : ميرنا الشمندى - )           »          تحميل Avast pro antivirus 2015 license key (الكاتـب : ميرنا الشمندى - )           »          General English courses online لتحسين سماع اللغة الإنجليزية والنطق (الكاتـب : ميرنا الشمندى - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد ميرنا الشمندى (الكاتـب : سليم - )           »          هجرة من الدنيا إلى الأخرة (الكاتـب : حلم مطر - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد حلم مطر (الكاتـب : سليم - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )           »          الشيخ الروحاني ابو البراء حل المشاكل الاسرية00905359517574 (الكاتـب : خولةالشمري - )

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-15-2009, 05:30 AM   #1

Bdooor
عضو Fresh


 

+  عُضويتيّ : 3532
+  تسجيليّ : May 2009
+  عُمريّ : 26
+  آلجـنس : انثى
+  مِهنـتي : طالب
+  مُشآركاتيّ : 5
+  نقآطيّ : 10

 

 


Bdooor غير متواجد حالياً

افتراضي تلخيص فصل من كتاب الفكراليوناني و افلاطون

تلخيص فصل من كتاب
الفكراليوناني و افلاطون


- لقد وضع افلاطون فرضياته من اجل غاية سياسية و هي إعادة الارستوقراطية الى السلطة ، و كل الفلسفة الافلاطونية في خدمة هذه الغاية ؛ تبررها و تدافع عنها ، فأفلاطون من اكبر المناضلين في النظرية الذين دافعوا بحماس عن السلطة الارستوقراطية و وقفوا بصلابة في مواجهه السلطات و الانظمة الديموقراطية و الشعبية .

- افلاطون يناضل ضد السلطة الديموقراطية التي استقرت في يد طبقة تجارية و سعت من المشاركة الشعبية في ادارة شؤن الدولة و الحكم ، يناضل لعودة السلطة السياسية الى الطبقة الارستوقراطية التي افتقدت مواقعها بفعل عوامل التجارة .

- يحاول افلاطون تجنيب مدينته الفاضلة النموذجية شرور التجارة و يجب ان تكون بعيدة عن البحر لان قرب المدينة من البحر يجعلها عرضة لغزو التجارة التي تغرس في النفوس شيم غير مستقرة و غير شريفة . فالتجارة تجر الكوارث على المدينة و تحول دون سيطرة عادات النبل و العدالة .

- الاجيال البشرية لن ترى ويلاتها و امراضها قد توقفت و انمحت الا اذا تحقق واحد من الامرين :

1- وصول ذرية الذين يعيشون الفلسفة باستقامة و اصالة في الحكم .
2 - بفضل العناية الالهيه بتعلم الحكام الفلسفة الحقيقية .


- لنسلم السلطة الى الفلاسفة و يستقم كل شيء . لنغير شيئا واحدا من شأنه ان يغير وجه دولتنا . هذا الشيء ليس صغيرا ولا سهلا ، الا انه ممكن ! و هو ان يصبح الفلاسفة ملوك الدول أو ان يتحول الملوك و السادة الراهنون الى فلاسفة حقيقيين ، و نرى المجتمع في الحاكم القوة السياسية و القوة الفلسفية .

- ان اساس الفساد و العصيان تجاه السلطات و الشرائع ، و الاستخفاف بالشعائر و الالتزامات نحو الالهه في اثينا ، بنظر افلاطون ، هو سبب انتشار الرأي القائل بأن كل انسان يمكن ان يفهم أي شيء و في كل الميادين . هذه الئقه الزائدة و الزائفة بالنفس هي التي عطلت العمل بالمقاييس و قلبت الامور و زرعت الفوضى التي أدت الى هزيمة الشرفاء و انتصار الاشرار.

- يتوجه افلاطون في فلسفته الى "الطبائع القوية " الغنية الذين يتصدى افلاطون لدحضهم و هم :


1- الحكام الديمقراطيون و الاوليغارشون و المستبدون ، هذه الزمر التي تحكم ضد مصلحة المحكومين ولا تترك لهم المجال ليصبحوا شرفاء .

2- الفلاسفة المزيفون الغير مؤهلون للعمل الفلسفي ، الذين دخلوا حرم الفلسفة بعد ما اصبحت يتيمة بلا أهل .

3- العلماء الملحدون الذين يصرحون بأن افعال الخلق هي من عمل الطبيعة و الصدفة . هؤلاء العلماء الذين يعتبرون ان الالهه من صنع الشرائع و يعلنون ان ما تفرضة القوة المنتصرة هو عدل و ان لا وجود للالهه . فالحياة في نظرهم في سيطرة الاقوياء على الاخرين بدل خدمتهم كما يفرض الواجب .


4- العلماء الذين يتصورون انهم ينتجون العلم و هم بالحقيقة لم يتوصلوا الا الى معارف تقع في مرتبة وسطى من حيث الوضوح بين الرأي و العلم .

5- السفسطائيون تجار الثقافة ، الذين يتملقون الشعب و يسيرون وراءة بدل توجيهه ، و يرفعون الميادىء التي ينادي يها في جمعياته الى مستوى العلم و يزرعون اللوم و المديح جزافا على بعض الاقوال و الافعال ، و يعطلون روح النقد و المقاومة عند الشرفاء .

6- الشعراء و الموسيقيون و المصورون و النحاتون و بقية الفنانين ، الذين يدورون في فلك من تقدم ذكرهم ولا يحاكون الاصل في عملهم ولا يلتزمون النسب و المقاييس المثالية للنماذج القديمة ، ولا ينتجون شيء ذو قيمة و يساهمون في افساد الناس .


- اذن العلماء الملحدون و الشعراء الذين داروا في فلكهم و خربوا عقول الناس بأقوال ضارة و متناقضة تنافي طهارة الحياة . و هذا ينطبق على كثير من روايات هزيود و هوميروس حيث تعرض صفات الالهه و الابطال مشوهه . ماذا نستطيع ان نقول لفتى يرتكب اكبر الجرائم حيال ابيه الجائر و يعاقبه بأبلغ صنوف الهوان ، اذا قبلنا هذه الروايات حول الالهه ؟ لا شيء مطلقا ، لانه لم يفعل الا ما فعله كبار الالهه قبله (( اشارة الى زفس )) .


- حاجات الافراد و استعداداتهم الطبيعية و تقسيم العمل حسب هذه الاستعدادات و تلك هي الاسس التي يبني عليها افلاطون نشوء الدول و الطبقات . الدولة تنشأ لعدم استقلال الفرد بسد حاجاته بنفسه و افتقاره الى معونه الاخرين ، و لما كان كل انسان محتاج الى معونه الغير في سد حاجاته ، و كان لكل منا احتياجات كثيرة .. لزم ان يتألب عدد كبير منا من صحب و مساعدين في مستقر واحد ، فنطلق على ذلك المجتمع مدينة أو دولة . اذن ؛ تعدد الحاجات و تنوعها و عجز الفرد عن تلبيتها بمفرده تلك هي الاسباب للاجتماع البشري .

- و لكي تستطيع الدولة ان تؤمن كثيرا من الاشياء يلزم ان يكون واحد فلاحا و اخر بناء و اخر نساجا و اخر اسكافا و غيرها و غيرها من المهن تقتضيها حاجات الجسم . حيث لا يمكن لفرد ان يؤمن غذاءة و يبني و ينسج و يعمل بفرده ؛ لان الطبيعه لم تعط لكل واحد كل الاستعدادات . بل ميزت الناس و أهلت بعضهم لممارسه اشياء معينه و بعضهم الاخر لممارسه اشياء أخرى .

وهذي اقوال لافلاطون

أن على خَدَمة الأمة أن يقدموا خدماتهم دون تقبل الهدايا مقابل ذلك.. أن من أصعب الأمور أن يكوّن المرء رأياً عن الأمور ثم يلتزم بهذا الرأي، والطريق المضمون بأكثر ما يكون الذي يمكن للمرء أن يسلكه هو تقديم فروض الطاعة والولاء للقانون الذي يأمرنا بأن لا نقدم خدمات مقابل هدايا..
- العفيف هو صاحب النفس التي انتصرت على رغباتها وغلبت حبها للملذات..
- الرجل الصالح هو الذي يحتمل الأذى، لكنه لا يرتكبه..
- لو أن الحقيقة صنعت امرأة جميلة.. لأحبها جميع الناس..
- أن التربية هي المدخل إلى العدالة..
- إذا رغبت إن يدوم حبك.. فأحسن أدبك..
- كل إنسان يصبح شاعراً إذا لامس قلبه الحب..
- قليل من العلم مع العمل به انفع من كثير من العلم مع قلة العمل به..
- إن الذي يمدحك بما ليس فيك وهو راضٍ عنك، يذمك بما ليس فيك وهو ساخطٌ عليك!..
- إنه لمن السهل أن يعيش الواحد في المجتمع حسب ما يمليه عليه الآخرون، وإنه لمن السهل أن يعيش الواحد في العزلة حسب ما تمليه عليه ذاته، بيد إن الإنسان العظيم هو الذي يُبقى استقلاله الذي مارسه في عزلته بروح عالية متيناً وسط الزحام..
- لكي تكون عظيماً لا بد أن يُساء فهمك





======= رسالة تلقائية من الإدارة =======
هذا هو أول موضوع لي في المنتدى . سوف تجد موضوع الترحيب الخاص بي
لمشاهدة المشاركة اضغط هنا .
الرجاء المشاركة في موضوع الترحيب الخاص بالعضو.




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-15-2009, 09:42 PM   #2

unknown
عضو المــاسي


 

+  عُضويتيّ : 1094
+  تسجيليّ : Apr 2008
+  آلجـنس : ذكر
+  مُشآركاتيّ : 1,454
+  نقآطيّ : 509306

 

 


unknown غير متواجد حالياً

افتراضي

أهلا وسهلا بأختنا بدور في المنتدى ومشكورة أختي على التلخيص الجميل لفصل من فصول كتاب الفكر اليوناني وأفلاطون.

يعطيك 1000 عافية على التلاخيص والوضوع الجميل... وإختيار أفلاطون من أول مشاركاتك في المنتدى.




 

 

 


توقيع : unknown


  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-15-2009, 09:59 PM   #3

Sheikh Almontada
Guest


 

+  عُضويتيّ :
+  مُشآركاتيّ : n/a
+  نقآطيّ :

 

 


افتراضي

ألف شكر أختي على المشاركة القيّمة

وفعلا ً أقوال أفلاطون بحد ذاتها فلسفة وأعجبني أكثر شي

 
 

  - لكي تكون عظيماً لا بد أن يُساء فهمك

 
 

 

 
 

  - كل إنسان يصبح شاعراً إذا لامس قلبه الحب..

 
 

 

 
 

  - الرجل الصالح هو الذي يحتمل الأذى، لكنه لا يرتكبه..

 
 

 

جدا ً جدا ً روووووووووعة

شكرا ً جزيلا ً وهذا أحلى تقييم



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-02-2009, 12:50 PM   #4

لحسن75
عضو Fresh


 

+  عُضويتيّ : 3855
+  تسجيليّ : Jul 2009
+  عُمريّ : 38
+  آلجـنس : ذكر
+  مَلآذيّ : 48017 الجزائر
+  تفاصيـل عنّي : أستاذ تعليم ابتدائي
+  إهتمآاآتي : المطالعة والتعارف
+  مِهنـتي : أستاذ تعليم ابتدائي
+  رقمي آلجامعيـ : 06/2000
+  تخصٌصي : فلسفة
+  مُشآركاتيّ : 2
+  نقآطيّ : 10

 

 


لحسن75 غير متواجد حالياً

افتراضي

إن الحق ليس هو ما تدركة الحواس؛ لأن الإحساس شيء فردي ووقتي، وليس هو الرأي؛ لأن الرأي وسط بين الحق والخطأ، وإنما الحق لا يدرك إلا بالتأمل والفكر والمعرفة الإنسان للحق.. "أفلاطون"



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-02-2009, 01:55 PM   #5

أبو تيسير
Pro1

الصورة الرمزية أبو تيسير


 

+  عُضويتيّ : 650
+  تسجيليّ : Mar 2008
+  آلجـنس : ذكر
+  مَلآذيّ : في عينيها
+  إهتمآاآتي : التطنيش
+  مِهنـتي : عمل خاص
+  تخصٌصي : نظم شبكات حاسوبية
+  مُشآركاتيّ : 17,799
+  نقآطيّ : 4687847

 

 


أبو تيسير غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكورة أختي على الموضوع

واول مشاركة مميزة جدا

تقبلي مروري




 

 

 


توقيع : أبو تيسير


قال الله تعالى : " إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "[ لقمان:34] .
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-02-2009, 06:25 PM   #6

unknown
عضو المــاسي


 

+  عُضويتيّ : 1094
+  تسجيليّ : Apr 2008
+  آلجـنس : ذكر
+  مُشآركاتيّ : 1,454
+  نقآطيّ : 509306

 

 


unknown غير متواجد حالياً

افتراضي

 
 

 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لحسن75 مشاهدة المشاركة

إن الحق ليس هو ما تدركة الحواس؛ لأن الإحساس شيء فردي ووقتي، وليس هو الرأي؛ لأن الرأي وسط بين الحق والخطأ، وإنما الحق لا يدرك إلا بالتأمل والفكر والمعرفة الإنسان للحق.. "أفلاطون"

 
 

 

شكلو توقيعي أعجبك أخي ....ما يغلى عليك
ههههههههههههه

أهلا وسهلا فيك بالمنتدى أخي



 

 

 


  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.