حفظ البيانات؟
الرئيسية مركز رفع الصور ASU Online مجموعة Facebook  
   

العودة   منتدى طلبة و خريجي جامعة العلوم التطبيقية > منتدى جامعة العلوم التطبيقية الارشادي > كليات جامعة العلوم التطبيقية > كلية الحقوق > إمتحانات سابقة وتلاخيص وكتب مقررة

إمتحانات سابقة وتلاخيص وكتب مقررة إمتحانات سابقة وتلاخيص وكتب مقررة

آخر 15 مشاركة
دورة استخدام تكنولوجيا المعلومات في ادارة المشتريات والمخازن لل itcc (الكاتـب : امنية ابراهيم - )           »          دورة المهــــارات المهنيــــة لأعمـــال الســــكرتارية الخاصــــــــة لل itcc (الكاتـب : امنية ابراهيم - )           »          دورة تقييم مخاطر الاحتيال في العقود وكشف التدليس من الجانب القانوني لل itcc بعدة دول (الكاتـب : امنية ابراهيم - )           »          دورات مؤكدة وخصومات للشركات والهيئات وللمجموعات لل itcc (الكاتـب : امنية ابراهيم - )           »          دورة الإستراتيجيات الحديثة في تخطيط الحملات الإعلامية والإعلانية لل itcc بعدة دول (الكاتـب : امنية ابراهيم - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد امنية ابراهيم (الكاتـب : سليم - )           »          موقع تواصل اجتماعي اسلامي؟؟؟ (الكاتـب : moogle - آخر مشاركة : هنادي عزام حلمي - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد هنادي عزام حلمي (الكاتـب : سليم - آخر مشاركة : هنادي عزام حلمي - )           »          دورة الإستراتيجيات الحديثة في تخطيط الحملات الإعلامية والإعلانية بالاردن في 9 نوفمبر (الكاتـب : Miss.sally - )           »          فيديو: سيارة سباق تقفز على رأس سائق بسرعة مجنونة (الكاتـب : سامح عواد - )           »          فيديو: الكاميرا ترصد شبحا في أقدم وأشهر حانة للأشباح ببريطانيا! (الكاتـب : سامح عواد - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد سامح عواد (الكاتـب : سليم - )           »          سيارة المدير التنفيذي لشركة فورد من الداخل..شىء خيالي (الكاتـب : سامح عواد - )           »          تخصص التغذية (الكاتـب : re_em - آخر مشاركة : انتصار فرج - )           »          فلنرحب جميعاً بالعضو الجديد انتصار فرج (الكاتـب : سليم - )

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /01-04-2009, 09:58 PM   #1

مدريدي
عضو Fresh


 

+  عُضويتيّ : 2066
+  تسجيليّ : Sep 2008
+  عُمريّ : 24
+  آلجـنس : ذكر
+  مِهنـتي : موظف
+  تخصٌصي : الحقوق
+  مُشآركاتيّ : 11
+  نقآطيّ : 10

 

 


مدريدي غير متواجد حالياً

Icon39 ملخص: علم الاجرام والتنفيذ

بسم الله الرحمن الرحيم

الفصل الأول: أساليب البحث العلمي:

تختلف أساليب البحث العلمي إلى نوعين : 1) الأساليب الاجتماعية 2) الأساليب الفردية .

1- أساليب اجتماعية:
ويكون موضوعها ليس فرد بعينه بل المجتمع بأسره، أو على الأقل بيئة أو شريحة اجتماعية معينة.
ومن الأساليب الاجتماعية 1) الأسلوب الإحصائي و 2) أسلوب المقارنة :

 الأسلوب الإحصائي:

والإحصاء نوعين:

الإحصاء العام: علم من العلوم الرياضية.
الإحصاء الجنائي: مرآة تعكس الظاهرة الإجرامية بالأرقام وتقوم به أجهزة دولية.

والهدف من الإحصائيات: ترجمة الظاهرة الإجرامية إلى أرقام ليس إلا .

طرق الإحصاء نوعين :

 الطريقة الاستاتيكية أو الثابتة أو المكانية:
تعني بالثبات الزمني مع التحرك المكاني مثال على ذلك " الجرائم الواقعة بمركز شرطة المحرق بشهر رمضان اقل نسبة من الجرائم الواقعة بمركز شرطة أم الحصم بنفس الشهر .
 الطريقة الديناميكية أو المتحركة أو الزمانية:
تعني بالثبات المكاني مع التحرك الزماني مثال على ذلك " الجرائم الواقعة للنساء في عام 1980 اقل نسبة من الجرائم الواقعة في عام 1990.

عيـــوب الإحصاء:

 العيوب المشتركة:

أن الأسلوب الإحصائي غير دقيق، وذلك نظراً لوجود عدد شاسع من الجرائم التي تقع بالفعل ولا يبلغ عنها، والعدد الذي يظهر بالاحصاءيات يسمى ((الرقم الأسود)) .

 العيوب الخاصة:

عيوب إحصائية الشرطة:
أ‌- هنالك حالات تبلغ عنها الشرطة بوصفها جرائم وتدرج بالسجلات ويتضح أن البلاغ كيدي أو كاذب.
ب‌- هنالك جرائم يكون فيها المجني عليه مجهول ولا يبلغ عنها، أو يتم اكتشافها أثناء التحقيق في جرائم لاحقة عليها.
ت‌- إذا تم الإبلاغ ضد مجهول، فلم تفلح الشرطة في اكتشافه أو اكتشفته ولم تستطع القبض عليه، فيتعمد رجل الشرطة إسقاطها من الإحصائيات.
عيوب الإحصائية القضائية:
أ‌- الجرائم التي صدر فيها حكم بالإدانة إذا كانت العقوبة مالية.
ب‌- الجرائم التي يفلح المحامون في الحصول على حكم ببراءة المتهمين.

 أسلوب المقارنة: (( الإحصاء الخاص )).

اختلاف الإحصاء عن أسلوب المقارنة من عدة وجوه :
أ‌- أن المقارنة أحدث من الإحصاء.
ب‌- المقارنة وان صح قياسها على الإحصاء فهي الإحصاء الميداني، لان الباحث يرى الناس على الطبيعة بينما في الإحصاء لا يرى إلا الأرقام.
ت‌- المقارنة تكون بين وحدتين أو شريحتين بينما الإحصاء تكون المجتمع بأسره.

ضوابط المقارنة:
أ‌- يجب على الباحث أن يخضع لبحثه مجموعتين إحداهما عينية والأخرى عينة ضابطة .
ب‌- يجب أن تتحد العينتين في الخصائص الأساسية مثل الكم والسن والجنس.
ت‌- بعد الانتهاء من المقارنة، سيجد الباحث أن لديه خصائص عارضة مشتركة بين العينتين، بعدها عليه أن يستبعد الخصائص المشتركة إذا كانت موجودة عند المجرمين وغير المجرمين فلا فائدة منها ثم يتمسك بالخصائص المتعارضة فهي الخيط الذي سيوصل الباحث إلى الأسباب الدافعة إلى الجريمة.

2- الأساليب الفردية:
تكون (وحدة البحث) فرد معين سواء كان مشهوراً بالإجرام أو مشتبه فيه. فيخضع لأسلوب ( ملاحظة الحالة ) أو يكون مرتكب الجريمة بالفعل فيخضع لأسلوب ( فحص المجرم ).

 أسلوب ملاحظة الحالة:
ان يقوم الباحث برصد سلوكيات وتصرفات جماعة او شخص يكون محل اشتباه او مشهور بالسلوك المنحرف في أي مكان وجد فيه ودون ان يشعر وذلك في حدود ما يوضح موقفه من ذات الجريمة.

أ‌- صور الملاحظة:
للملاحظة صورتين:
 ملاحظة منتظمة:
الأسلوب المستخدم في مجال الطب
 ملاحظة بسيطة:
الأسلوب المستخدم في علم الإجرام وهو يتقسم إلى قسمين :
الملاحظة بدون مشاركة الملاحظة بالمشاركة
ملاحظة الشخص من خلف حاجز، وبدون أن يشعر بذلك، لكي تكون تصرفاته وسلوكياته طبيعية. يقوم الباحث بوسائله المختلفة بمعايشة المنحرف وجماعته ويعيش معهم ويندمج فيهم وكأنه واحد منهم
عيوبها عيوبها
لا تسمح للباحث برؤية المواقف والسلوكيات عدا الظاهري منها والتي تحدث أمام الغير. انه قد ينحاز الباحث إليهم، ويسجل المواقف لصالحه، فتضيع منه الموضوعية.

شروط الملاحظة بالمشاركة:
 أن تظل شخصيته ومهمته مجهولة.
 أن يحاول قدر الإمكان أن يكون مقبولاً منهم حتى لا يلفظوه.

 أسلوب فحص المجرم:
وهو لا يكون إلا بعد ما يرتكب الشخص جريمة ويصبح طور المحاكمة، وهو يكون بالمواجهة الصريحة مع المجرم بحيث يتقدم له ويعرفه على شخصيته وطبيعته التي هي أولا وأخيراً لصالح المتهم.

واجبات الباحث:
أ‌- يبدأ الباحث بجمع اكبر قدر ممكن من المعلومات المتعلقة بماضي وحاضر المجرم من تاريخ ميلاده إلى تاريخ الفحص.
ب‌- على الباحث أن يستمع أكثر مما يتكلم .
ت‌- لا ينبغي على الباحث أن يتقمص شخصية المحقق أو المستجوب.
ث‌- أن يقوم بتسجيل الملاحظات التي تعترض مهمته وكذا ردود الأسئلة على ملامح المتهم بطريقة لا يشعر بها، أو يكتفي بتسجيل النقاط الرئيسية.
ج‌- لا يجب على الباحث أن يظهر تحمسه مع أو ضد المتهم.
ح‌- بجب ان يحتفظ الباحث بالمعلومات لنفسه لا لغيره.


مزايا الأساليب الفردية:
بأنها تكون أدق من الأساليب الاجتماعية.





الفصل الثاني: النظريات البيولوجية
دراسة الاعضاء الظاهرية

نظرية سيزار لومبروزو

كان لومبروزو أستاذ للطب الشرعي في بجامعة تورينو الايطالية ثم رشح خبيراً في نفس التخصص بالجيش الايطالي، ثم طار دفعة واحدة على اثر اصدار كتابه في الانسان المجرم عام 1876م، وقد بدأ إعداد نظريته مستغلاً طبيعة عمله في الجيش الايطالي.

• لاحظ على جندي يتميز عن غيره بخفة الحركة والخيلاء فقام بدراسة حالته فتبين له انه لص خطير.
• لاحظ على 400 جندي بعض الانحرافات كأستعمال اليد اليسرى بدلاً من اليمنى ويرسمون وشوماً قبيحة على بطونهم وأذرعهم، فأتضح له انهم يتميزون بشذوذ في بعض اعضائهم الجسدية.

نتائج النظرية:
بشان منهج البحث:
استحدث لومبروز اسلوب جديد في البحث هو ملاحظة الحالة * الا ان عينة البحث لم تكن كافية لتعميم نتائج نظريته على مستوى العالم ..... ثم قام بتطوير منهج البحث في الطبعة الاخيرة حيث استخدم اسلوب المقارنة كاسلوب بحث اجتماعي* فقارن بين جماجم المجرمين وغير المجرمين، فترتب على ذلك انه تراجع عن بعض النتائج الموضوعية التي اعلنها في الطبعة الاولى ....



بشان العلامات الارتدادية:
أعلن لومبروزو ان الانسان المجرم يتميز عن غير المجرمين بشذوذ في بعض الاعضاء الجسدية مثل صغر أو عدم تماثل حجم الجمجمة، وطول ملحوظ في مقاس اليدين وكبر واضح في حجم الاذنين وكذلك الفكين والشفتين وبروز في الوجنتين، وعد انتظام وضع الاسنان في الفم. ولم يتراجع عن تلك الافكار حتى في طبعته الاخيرة .

وقام بتقسيم المجرمين:
1- المجرم بالميلاد: وهو اخطر انواع المجرمين والذي طالب باعدامه.
2- المجرم المجنون: وهو الذي يجب اتخاذ التدابير الاحترازية ضد حفاظاً على سلامته وسلامة المجتمع.
3- المجرم بالصدفة : وهو من يرتكب جريمة بالصدفة.
4- المجرم بالعادة: وهو من تعود على السرقة او عمل شي اجرامي اصبح لديه اعتيادي .
5- المجرم العاطفي: وهو المجرم الذي تتغلب عليه العاطفة فتسبب له جريمة يعاقب عليها.

بشان مبدأ الحتمية:
انتهى لومبروزو باعتناق مبدأ الحتمية واليقين في مجال السلوك الاجرامي * ذلك لان العلامات الردودية ثابته ولا تتغير، فهي تنتقل عن طريق الوراثة * وكل من يحمل هذه العلامات يعد مجرماً فان لم يرتكب الحريمة اليوم سيرتكبها غداً .... اما في طبعته الاخيرة فقام لومبروزو بتعديل موقفه من الحتمية بوقوله: ان وجود العلامات الردودية في انسان لا يعني انه سيرتكب الجريمة اجلا او عاجلاً، فقد يعيش باقي عمره دون ان يرتكب جريمة ما، الا اذا ساهمت الوراثة مع ظروف خارجية، فتكون الوراثة هي السبب الجوهري للجريمة.واخذ بالاستثناء كل من المجرم بالميلاد والمجرم المجنون فذكر انه لا سبيل لمعالجتهم ولا جدوى من عقابهم، واكد على وجب عزلهم أو اعدامهم حماية لهذا المجتمع هذا وطالب بضرورة هجر العقوبات الجنائية والعمل بالتدابير الاحترازية.

أهم الانتقادات الموجهة لهذه النظرية:

• تدخل في علم الوراثة ليقرر توريثه السلوك الاجرامي.
• تدخل في علم الطبيعة حيث اخذ بقياس السلوك الانساني على عناصر الطبيعة.
• تدخل في علم الاحياء عندما قارن الانسان الاول بالحيوانات الراقية.
• تدخل في علم الاقتصاد عندما اقر اسلوب الحالة والمقارنة.
• لم يوضح للعامة ما علاقة شذوذ اعضاء الجسد الظاهرية بالسلوك الاجرامي.




نظرية جورنج ( السجين الانجلينزي )

تشارلز جورنج هو طبيب من نفس تخصص أستاذه لومبروزو أراد ان يضع النظرية اللومبروزية في الميزان، لبتأكد من صحتها او بطلانها.

- استخدم اسلوب المقارنة كأسلوب بحث اجتماعي وتوسع في عينة البحث .
- وقسم المجرمين الى عدة طوائف وذلك حسب نوع الجريمة.

نتائج النظرية:
1- فشل نظرية لومبروزو (( أثبت أن العلامات الردودية من الخصائص المشتركة بين المجرمين وغير المجرمين لا يتم التعويل عليها كسبب للجريمة.
2- صرح بان المجرم يتميز عن غير المجرم بالدونية الجسمية ( كالنحافة والقصر ) وصنف السارق بالدونية الكبرى والنصاب ( بأقل دونية) وما بين هذين المجرمين يقف باقي المجرمين .
3- وضع تعليقاً للدونية الجسمية والسلوك الاجرامي.

تقييم النظرية:
1- العلاقة بين الدونية الجسمية والسولك الاجرامي، هنالك من اتفق معه وهنالك من خالفه.
2- العلاقة بين نحافة الجسم والوراثة، وكان هذا الراي يجانبه الصواب.
3- نتائج النظرية تصدم بالواقع، باعتبارها قد فقدت الموضوعية التي هي اساس كل بحث.



نظرية هوتون ( المجرم الامريكي )

استاذ بجامعة (هارفارد) أعد بحث عن المجرم الامريكي، جمع بين نظريتي لومبروزو وجورنج واجرى تجاربه على مجموعة من المجرمين وغير المجرمين واخضع لتجاربه عدة اعضاء جسدية .

نتائج النظرية :
1- ميز هوتون المجرمين عن غير المجرمين في اكثر من صنف من خلال الاعضاء فميزهم ( جباه وطيئة، الزيادات والاعوجاجات الانفية، قلة شعر الجسد، رقاب طويلة تميل الى النحافة، صغر الذقن، عمق الصدر ونحفه).
2- صنف الاعضاء على الجرائم، صنف المجرم القاتل بطول القامة والنحافة والسارق بطول القامة وامتلاء الجسم .
3- ذكر بان اكثر المجرمين خطراً من تميز باكثر من عضو فمثل ذلك يكون مجرم بالوارثة ومن ثم انحرف ( مبدأ الحتمية).

عيوب النظرية:
1- اخذ هوتون عينته الضابطة من الذكور فقط.
2- قصر بتسبيب الضعف الجنسمي على الوراثة، بمعنى انه اخذ بمبدأ الجبرية، فمن قال بالوراثة قال بالحتمية.
3- اثبت الباحثان هيلي وبيرنير ان الفروق البيولوجية بين المجرمين وغير المجرمين نادرة.




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-04-2009, 09:59 PM   #2

مدريدي
عضو Fresh


 

+  عُضويتيّ : 2066
+  تسجيليّ : Sep 2008
+  عُمريّ : 24
+  آلجـنس : ذكر
+  مِهنـتي : موظف
+  تخصٌصي : الحقوق
+  مُشآركاتيّ : 11
+  نقآطيّ : 10

 

 


مدريدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الفصل الثاني: النظريات البيولوجية

دراسة الاعضاء غير الظاهرية

نظرية بندي

هو طبيب ايطالي في علم وظائف الغدد اعد بحوثاً في مؤسسات الوقاية والعقاب في روما وتميز عن لومبروزو في مناهجه حيث اجرى دارسته على العديد من المجرمين المرضى عن طريق المقارنة بعينة ضابطة ، وذكر بانه لا وجود لما يسمى بمبدأ الحتمية.

أولاً : المخ
ذكر بانه هنالك علاقة بين المخ والسلوك الاجرامي ، فالمخ هو العضو المسيطر على الجهاز العصبي، وتوجد به مادة زرقاء تسمى ( الانا ) وأي خلل فيها يؤدي الى سهولة افلات الغرائز. ولم يعتد بالجبرية فقد يوجد الخلل ولا تحدث جريمة المريض.

ثانياً: الغدد
وقد وصل بندي الى حقيقة علمية فحواها وجود علاقة بين الخلل الذي يصيب وظائف الغدد والسلوك الاجرامي خاصة في الغدة الصماء والغدة النخامية والغدة الدرقية:

الغدة النخامية ( زيادة ونقص في نمو العظام ) :
تقع عند قاعدة المخ بالقرب من قاعدة الجمجمةوهي تأثر على سائر الغدد الصماء، وعلاقتها بالسلوك الاجرامي تبدأ من وظيفة الفص الامامي لهذه الغدة حيث يضخ هرمون النمو في الدم، والذي يؤثر على الانسان جسدياً وعقلياً سواء بالزيادة او النقص وذلك عن طريق الدورة الدموية.

في حالة زيادة الهرمون:

يؤدي الى العملقة وهو زيادة في مرحلة تكوين العظام وهذا يؤثر سلباً على الشخص نفسه فهو يشعر بانه منبوذ من المجتمع لانه مختلف عنهم فقد يتعرض له البعض وهو سبب من اسباب ارتكاب الجريمة، وفي حالة زيادة الهرمون بعد البلوغ قد يؤثر سلباً على فقدان الدافع الجنسي ، حيث تسبب له البرود، سواء كان ذكراً او انثى .

في حالة نقص الهرمون:
يؤدي الى القزامة وهو نقص في مرحلة تكوين العظام (الدونية الجسدية) وهي ايضاً سبب من اسباب عدم التكييف الاجتماعي وتؤدي بصاحبها الى الشعور بالنقص، وتلك الظروف تمهد لارتكاب الجرائم فهو يفقد وسائل المقاومة.

الغدة الدرقية ( تفاحة أدم ) :
تقع اسفل الرقبة وتحت الجلد ويزداد وزنها مؤقتاً اثناء البلوغ والحمل والحيض، ثم تعود الى حالتها الطبيعية.

وظيفتها: التأثير في عمليات النمو الجسمي والنفسي بفضل ما تختزنه اليود وافراز هرمون الثايروكسين.

في حالة النقص:
عند الصغر تؤدي الى مرض القصاع اي وقف النمو العقلي ويكون الطفل عادة ضخم الرأس قصير الارجل أفطس الانف مترهل الجلد، وبمكن علاجه عن طريق اعطائه حقن من نفس الافرازات.

اما اذا كان بعد البلوغ فيؤدي الى فقدان الشهر وازدياد سمك الجلد وجفافه، وخمول الجسم، وبطء التفكير وسرعة النسيان. وهي عند النساء اكثر من الرجال.

في حالة الزيادة:
تؤدي الى تضخم الرقية وزيادة جحوظ العينين فتزداد درجة ضغط الدم وسرعة النبض وسرعة الاستفزاز لاتفه الاسباب. وتكون جرائمه : العنف والاعتداء على الاشخاص كالسب والتشهير والضرب والقتل ولعلاج ذلك ينصح بندي باستئصال جزء من الغدة.



نظرية فرويـــد
مقدمة لنظرية فرويد:

رغم ان نظرية فرويد ولدت في أحضان العلوم الطبية، الا ان فرويد كان ممن جذب التقدم الهائل في العلوم الطبيعية.

ليصل بنظريته الى العلوم المتقدمة فهو يقول في تعريف النفس: نحن نعرف أمرين يتعلقان بما نسيمه النفس، الاول: العقل ورمزه المخ، والثاني: الافعال والسلوكيات الشعورية، وكل شي يقع بين هذين الامرين غير معروف لنا.

تحليل النفس البشرية:

قام فرويد بتقسيم النفس البشرية الى 3 اقسام حسية وهي:
1. الشعور: هو جزء من العمليات العقلية التي نشعر بها وندركها. ( بؤرة الشعور ).
2. ما قبل الشعور: هي ما يسبق الشعور ( هامش الشعور )
3. اللاشعور: هو القسم الذي يثير لنا اشكالاً في عملية التحليل النفسي، باعتباره اخطر العمليات العقلية، فهي تشمل النزاعات الشريرة والغرائز المنبوذة، التي تتعارض مع العادات والتقاليد الاجتماعية والقانون.

الصراع:
بين القديم والجديد وبين غرائز منبوذة تتطلب اشباعاً ومثل عليا يجب أن تسود.

ومن هنا يكون الصراع بين الانا العليا والانا الدنيا، بينما تقف الانا بين هاتين القوتين موقفاً وسطا، فهي بمثابة الوسيط الذي يحاول التوفيق بينهم.

نتائج هذا الصراع:
أما الكبت أو الانفجار وهي نتائج حسبما يؤكد فرويد انها حتمية فمن قال بالوراثة قال بالحتمية:

الكبت:
اذا استطاعت الانا العليا جذب الانا لصفها فقد طغى الجانب الخير للمريض على الجانب الشرير.

ونتيجة هذا الكبت تكون سلبية على صاحبه ايجابية للمجتمع، وهي تسبب له امراض لا بتحملها فقد يموت أو يجن او يصاب بامراض نفسية.




الانفجار:
اذا تمكنت الانا الدنيا في جذب الانا لصفها، فقد طغى الجانب الشرير للمريض على الجانب الخير .

فتكون النتيجة سلبية على المجتمع إيجابية لصاحبها، فلا يصاب صاحبها بمرض ولكنه يشكل خطر على المجتمع .















تقييم نظرية فرويد

1. أجمع علماء النفس على خطأ فرويد في علاقة الغريزة الجنسية التي تلعبه في السلوك الانساني ثم عدل على موقفه ليبنبي السلوك الانساني على غريزتي الجنس والجوع ( بقاء النوع البشري ).

2. أعيب بتمسكه بمبدأ الحتمية بسبب اقتحامه مجال العلوم الطبيعية.

3. هناك تعارض في النظرية، وهو ان الجريمة لا تكون الا اذا طغى الجانب الشرير على الجانب الخير، ولكن جاء في عقدة الذنب عكس ذلك.

4. بالغ فرويد في عقدة أوديب والكترا من حيث المنهج والموضوع، عندما قام بتعميمها على البشر، فليس منا من يشبه أوديب أو الكترا.

5. هنالك دوافع كثيرة لارتكاب الجريمة وليس كما ذكر فرويد، وهو ان الدافع الوحيد هم الخلل النفسي فقط.


علاقة البيئة بالاجرام

بين معيار التمييز بين القرية والمدينة؟
• يرى البعض أن أهل المدينة يشتركون في حضارة فكرية ومادية مثقفون وأغنياء.
• يجمع أهل المدينة وحدة شعور بالولاء للمجتمع ولهذا هم أكثر تجانساً، وذلك عن طريق وحدة الثقافة والتجمعات المهنية والدراسية.
• ويرى البعض الاخر ان كبر حجم المدينة عن القرية يؤدي الى زيادة كثافتها السكانية مما ادى الى اللاتجانس وهذا سبب من اسباب الجريمة.
• أهل المدينة يشتغلون عادة بالصناعة والتجارة والحرف والادارة بينما أهل القرية يعملون في الزراعة وما ندر من الحرف اليدوية.

أختلاف جرائم القرية عن المدينة:
• جرائم الاموال مثل الحيلة والخداع والنصب والتزوير تكثر في المدينة واما في الريف فتكون لسرقة الماشية ومحاصيل الاجران.
• جرائم العنف مثل القتل والاغتصاب والضرب تكثر في الريف ( القرية ) عكس المدينة.


تفسير هذه العلاقة:

أسباب تزايد جرائم العنف في القرية:
عمل أهل الريف يعتمد على الزراعة فهي تتطلب كثرة الايدي العاملة هذا الامر الذي جعل أهل الريف ينزحون عن تخصصا مهنياً عكس المدن حيث يعتمدون اساساً على المهن بكل صورها وهي تتطلب رجاحة عقلية.

ان الاعمال الزراعية في الريف تتطلب مجهوداً عضلياً (عنف) بعدها يعود أهل القرية لحل خلافاتهم بهذا الاسلوب.

أسباب تزايد جرائم الاموال في المدن: ( كثافة السكان )
 تعدد الجنسيات واختلاف القيم والتقاليد بينهم ادى الى فقد سمة الجوار.
 اكتظاظ الشوارع بالناس يسهل للمجرم السرقة والاختفاء بسهولة.
 تكدس المصالح العامة داخل المدن وزيادة عدد الموظفين وهو ما يؤدي الى جرائم التزوير والرشوة والاختلاس.


علاقة الجنس بالاجرام
تفسير هذا الخلاف:

من الناحية الكمية:
أن انخفاض جرائم المرأة عن الرجال يرجع الى انخفاض عدد النساء عن عدد الرجال في معظم المجتمعات، هذا ونظراً لضعف المرأة جسدياً وابتعادها عن جرائم الدم، ونظراً لقلة ذكائها تبتعد عن جرائم الحيلة.

من الناحية النوعية:
أن جرائم المرأة كفاعلة أصلية محدودة نوعياً، اما عن التفسير العلمي الذي يستند على الام الحمل والعادة الشهرية فلا نعتقد بصحتها.


علاقة الفقر بالاجرام

تفسير العلاقة:
في البداية يؤدي الى سوء التغذية وعدم القدرة على العلاج فتكون النتيجة كثرة حالات الوفاة أو ضعف في التكوين الجسدي والعقلي فهو يؤثر على الذكاء.

ومن هنا تظهر سلوكيات الفقراء كهجر الاباء وغيرها وبالتالي يؤدي الى جرائم التسول والتشرد وهذه الظروف تمهد لهم الفرصة للاحتكاك بالغير فتكون جرائم العنف، بالاضافة الى عدم وجود مدخرات من اجل الزواج فتكون النتيجة جرائم الزنا والدعارة واللواط والخ.



علاقة المناخ بالاجرام
التفسير العلمي:

بالنسبة للاجرام الصيفي:
1. ارتفاع درجة حرارة الجو تؤدي الى زيادة حرارة الجسد وهذا يؤدي الى احتراق جزء من الاكسجين في الدورة الدموية، مما يترتب عليه زيادة في نبضات القلب والشعور بالاختناق وسرعة التهيج العصبي ثم الانفعال و الاستفزاز لاتفه الاسباب. ( فتكون جرائم العنف ضد الغير ).
2. أن ارتفاع درجة حرارة الجسم تؤدي الى الخمول الجسدي والفكي فتنخفض الانتاجية الاقتصادية لمعظم قطاعات الشعب فتزداد جرائم العنف على الاموال.









بالنسبة للاجرام الشتوي:
1. عندما تنخفض درجة حرارة الجسم تزداد حاجة الانسان الى الدفء حرصا على حياته، ولاشباع تلك الحاجة يتناول كمية من الطعام ويلبس الباس الثقيل من اجل اشباعها وهي غالية وثمينة، عندها يكون محتاج للنفقه فان كان موظف وليس لديه مال كافي قام بلاختلاس وقبول الرشوة، وان كان غير موظف قام بالسرقة والنصب والسطو.
2. يكون هنالك انخفاض في مدخولات تجار الصيف بسبب الركود الاقتصادي للاغراض الصيفية، فيكون سد المتطلبات عن طريق غير مشروع.
3. تتميز ليالي الشتاء بخلوها من الناس من البرودة الشديدة من جانب ولجوء الناس الى النوم المبكر من جانب أخر وذلك يمهد الطريق للاشرار من اجل السطو على المنازل والمحلات التجارية.

بالنسبة للاجرام الربيعي:
بسبب اعتدال الجو تزداد افرازات هرمون الاندروجين المسؤولة عن إثارة الشهوة الجنسية لدى الرجال والنساء سواء، ولاشباع هذه الرغبة وفي حال لم يجد متنفساً مشروعاً فسيبحث عن بديل. فتزداد جرائم الزنا والاغتصاب واللواط وهتك العرض.


بالنسبة للاجرام القمري:
عند منتصف الشهر يكون القمر مكتملاً وكذلك جاذبيته على المحيطات والبحار، فيحدث المد والجزر، ويتكون جسم الانسان من 80% من الماء فيكون تأثره بالجاذبية أمراً حتمياً.

وعن علاجه فهو ما تقدمه الاسلام للبشر منذ البدء عن طريق صيام الايام البيض من كل شهر . قال رسول الله (ص) "إذا صمت من الشهر ثلاثا، فصم ثلاث عشر و اربعة عشر وخمس عشر".
والحكمة الالهية من ذلك أن الصائم يمتنع من شرب الماء فتنخفض نسبته في الجسم.


بين آثار الكحول؟
تعريف المدمن:
الذي يصبح فسرياً لا اختيارياً، حيث يصبح عبداً للخمور أو الكحول فهو حالة متقدمة من الاعتماد الجسمي النفسي على مادة الكحول.

الاثار العامة الادمان:
1. تغيب العقل ابتداءً، ثم تدمره انتهاءً.
2. تؤدي الى غياب العقل وهو غياب الاداة المسيطرة على السلوكيات

الاثار الخاصة للادمان:

الاثار التي تؤدي الى جرائم الطريق:
1. مرض البري بري:
ومن اعراضه شعور المدمن بالام محرقة في العينين وبهلاوس بصرية وسمعية، وقد يفقد المدمن بصره.

2. مرض كور ساكوف:
يؤدي الى اصابة المتعاطي بالتهابات في الاطراف العليا والسفلى، بادئة بالتنمل في الكتفين والقدمين، وهو غير قدار على التركيز على الاهداف بدقة.


الاثار التي تؤدي الى الجرائم الجنسية:
1. يؤدي الى زيادة افرازات الهرمون في خصية الذكر وذلك يؤدي الى إثارة الشهوة الجنسية.
2. يؤدي الى ضعف قدرة المدمن على التمييز سواء بين النساء صغيرة كانت أم كبيرة.
3. يؤدي الى أخماد الشهوة الجنسية .

الاثار التي تؤدي الى جرائم الاموال:
1. يؤدي الى تخمير وظهور حوامض سامة في المعدة مما يسبب قروح في المعدة.
2. والمدمن يفضل ان يشتري الكحول من أن يشتري الغذاء الضروري له ولاسرته، فالكحول هو هدفه الرئيسي في الحياة.

ان هذه الاعراض تعتبر سلب لسائر الاسحلة الاقتصادية للمدمن.

أهداف العقوبة
الهدف الفردي هو إصلاح الضرر سواء في الركن الادبي أي شفاء غيظ المجني عليه وحتى لا يفكر في الانتقام بوسيلة أخرى، أو في ركنه المادي أي بتعويض المجني عليه.


أنظمة السجون

بدأت انظمة السجون بالنظام الجمعي ثم الانفرادي ثم المختلط وأخيراً التدريجي وتفاصيله كالاتي:

1. يساير السجون الحالية في العقوبات طويلة المدة فيبدأ في السجون المغلقة لتحقيق الردع ثم الى السجون شبه المغلقة وأخيراً ينقل الى السجون المفتحة.
2. هو المرشح الوحيد امام هيئة الامم المتحدة.
3. تأسس لتنفيذ العقوبات طويلة المدة.
4. وهو يعتبر أكثر الانظمة أنتشاراً وشيوعاً.


للامانة: ارجو من جميع الطلبة عدم الاعتماد الكلي على هذا الملخص ..




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-31-2010, 05:51 PM   #3

التجمع في القلب
عضو فعّال

الصورة الرمزية التجمع في القلب


 

+  عُضويتيّ : 1543
+  تسجيليّ : Jun 2008
+  آلجـنس : ذكر
+  مِهنـتي : طالب
+  رقمي آلجامعيـ : 003
+  تخصٌصي : asu
+  مُشآركاتيّ : 280
+  نقآطيّ : 129158

 

 


التجمع في القلب غير متواجد حالياً

افتراضي

مميز... ومثير للإهتمام

شكراً




 

 

 


توقيع : التجمع في القلب
إسلامنا الأغلى والأعلى والأبقى بإذن الله

  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-05-2012, 11:21 PM   #4

أبو تيسير
Pro1

الصورة الرمزية أبو تيسير


 

+  عُضويتيّ : 650
+  تسجيليّ : Mar 2008
+  آلجـنس : ذكر
+  مَلآذيّ : في عينيها
+  إهتمآاآتي : التطنيش
+  مِهنـتي : عمل خاص
+  تخصٌصي : نظم شبكات حاسوبية
+  مُشآركاتيّ : 17,806
+  نقآطيّ : 4687847

 

 


أبو تيسير غير متواجد حالياً

افتراضي


شكرا لك

مميز جدا

الله يوفقك لما يحب ويرضى



 

 

 


توقيع : أبو تيسير


قال الله تعالى : " إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "[ لقمان:34] .
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.